ما هي أسئلة الإنترفيو؟

7886
ما هي أسئلة الإنترفيو؟

إذا كنت قد قرأت عنوان التدوينة، وتخيلت أنها كمثيلاتها من التدوينات المنتشرة على الإنترنت وتحمل نفس العنوان “ماهي أسئلة الإنترفيو“، فاسمح لنا أن نخيب ظنك في قراءة تدوينة تقليدية، لأنك الآن بصدد قراءة تدوينة سوف تؤثر مستقبلاً في نتيجة أدائك في أى انترفيو مُقبل، ولكن دعنا نتفق أن هذه الأسئلة قد تتنوع إجاباتها وتتغير، ولكن ما يهم في النهاية هو اتجاهك طريقتك في الرد والإجابة على أسئلة الإنترفيو.

  • عرّف نفسك

رُغم أنه من أسئلة الإنترفيو التقليدية والمتوقعة أيضاً، لكن الكثيرين لا يتقنون الإجابة على هذا السؤال، بشكل يرضي المسئول عن التوظيف.
في الحقيقة، نحن لا نعتبر هذا سؤال، بل هي دعوة لأن تكون الكلمة لك، وفرصة على طبقٍ من ذهب تتيح لك التعبير عن نفسك وسرد كل ما يمكن أن يكون متعلق بالوظيفة.

ما يهم فى الأمر هو قدرتك على أن تُظهر نفسك مختلفًا عن سائر المرشحين الآخرين للوظيفة، فلتعبر عن نفسك بإظهار مزاياك التنافسية، ونقاط قوتك.

  • أين ترى نفسك خلال الخمس سنوات القادمة؟

نعم، هذا من أكثر أسئلة الإنترفيو الشائعة، وهو السؤال الذي لاقى مساحة كبيرة من السخرية على شبكات التواصل الإجتماعي، ولكن هل يستحق الأمر فعلاً هذا القدر من السخرية؟ في الحقيقة لا، لأن هذا السؤال، له دلالات مختلفة تقيس اتجاهات المرشح للوظيفة ومدى فهمه وإدراكه للمسار الوظيفي الخاص بها.
الإجابة على هذا السؤال، تتعلق بنوعية الوظيفة التي تجرى مقابلة للحصول عليها.
على سبيل المثال، إن كانت وظيفة مُشرف أو قائد لفريق عمل، يمكنك أن تتحدث عن مضاعفة العدد الذي يمكنك أن تكون مؤثر في شخصياتهم وأدائهم.
اذا كنت مازلت في بداية حياتك المهنية، يمكنك أن تتحدث عن مهاراتك التي تسعى لتحسينها أو إكتسابها للوصول لدرجة مهنية معينة.

  • كيف يصفك زملاءك بالعمل؟

الغرض من هذا السؤال، هو معرفة مدى اهتمامك بأراء من حولك، و إدراكك لذلك، يعتبر فرصة جيدة لتميز نفسك عن بقية المرشحين للوظيفة، بكلمات أكثر تعبيرًا وتأثيرًا، بعيدًا عن فكرة، إجادة العمل الجماعي، وتحمل ضغط العمل، والحرص على تسليم المهام في مواعيدها المطلوبة.

هذا السؤال يوفر لك فرصة لأن تكون مبدعاً، وتسرد قصصًا ومواقف عن استحسان مديرينك وفريق عملك لأدائك.

على سبيل المثال:

العمل بكد: دورك الطبيعي والمتوقع هو أن تعمل بكد! المميز في العمل بكد، هو كيف ييسر ذلك ما يفعله بقية الفريق وكيف يمنحهم ذلك فرصة لأن ينجزوا مهماتهم بسلاسة أكبر.
التواصل الجيد: كونك تجيد التواصل مع الآخرين وتتحدث بطلاقة، هو أمر يجيده كثيرون غيرك ولكن ماذا عن مهارات الإستماع؟ هل تجيد الاستماع لغيرك؟ هل تستمع بانتباه؟ ما هي المواقف التي تستدل بها على إجادة مهارة الإستماع؟

العمل الجماعي:  مرة أخرى، إجادة العمل الجماعي أمر متوقع ومفترض أن يتوفر لديك القدرة على تنفيذه، ولكن ما هو دليلك على ذلك؟ كيف كنت لاعب جيد في فريقك؟ هل أضفت قيمة ما ساهمت في أن تحصل شركتك على صفقة؟ هل دورك ساهم في انقاذ فريقك من أزمة ما؟

هذا ما يود أن يسمعه المسئول عن التوظيف في مثل هذا السؤال من أسئلة الإنترفيو.

  • لماذا ترغب في العمل لدينا؟

ببساطة، عليك أن تقوم بدراسة المسمى الوظيفي قبل ميعاد مقابلة العمل، ثم اظهر كيف تتوائم مؤهلاتك مع المسمى الوظيفي، كما عليك أن تعبر عن حماستك للوظيفة وكُن مستعداَ لتوضيح مدى توافقك مع ثقافة الشركة كمكان عمل.

  • ما هي نقاط قوتك وضعفك؟

نقاط قوتك، من الأفضل أن تكون النقاط التي هم في حاجة لها فعلاً في الشركة، لا تذكر نقاط قوة لا علاقة لها بالعمل. الغرض من هذا السؤال في أسئلة الإنترفيو، هو أن تذكر نقاط قوة مرتبطة ببعض المهارات التي لها علاقة بالوظيفة التي تريد أن تشغلها.
بالنسبة لـ نقاط الضعف، قد تعتقد أن هذا السؤال من أسئلة الإنترفيو ” المفخخة”، وعليك تجنبه، لكن الأمر بسيط، فإما أن تتناول الإجابة ببعض من حس الفكاهة ضارباً مثالاً عن  نقاط الضعف في لعبة التنس، أو غيرها، إما أن تيب بنقا ضعف حقيقية، مقرونة بخطتك للتغلب عليها.

  • إذا واجهت موقف صعب في العمل كيف يكون تصرفك؟

الأمر غير قابل لاختلاق القصص، عليك فقط إتباع الأسلوب التالي، اذكر موقف والمشكلة وطريقة تعاملك معها والنتيجة الإيجابية التي نتجت عن تعاملك مع الموقف. هذا سيثبت بالأدلة كيفية تعاملك مع المواقف الصعبة.

  • لماذا ترغب في ترك وظيفتك الحالية؟

عليك ان تكون حذرًا في التعامل مع هذه النوعية من أسئلة الإنترفيو، فـ عند الإجابة على هذا السؤال، لا تبدأ أبداً في الشكوى والإمتعاض من وظيفتك الحالية، الأمر أبسط من ذلك.

قُل إنك لا ترى مستقبلك ولا مسارك الوظيفي في تلك الوظيفة، وأنك تسعى جاهداَ للإنتقال لشركة يمكن لك فيها التطور والتعلم والترقي.

  • كيف تتعامل مع زملاء العمل المؤذيين؟

مرة أخرى، هذا السؤال يتطلب منك، ذكر موقف ما، مصحوب بطريقة تصرفك معه والنتيجة الواقعة لهذا التصرف.
يمكنك البدء في رواية الموقف وكم حرصت على توثيق كل ما دار بينكم بطريقة احترافية، وكيف جنبت المشاعر والأمور العاطفية والشخصية تمامًا، وتعاملت مع الموقف بأسلوب إحترافي، ورفعته لمديرك ليحسم قراره تجاههم.

  • ما هو الراتب المطلوب بالنسبة لك؟

هنا تبدأ مرحلة التفاوض على الراتب. أنت بالطبع تجيد هذه المرحلة إن كنت قد قرأت دليل جوبزيلا لكيفية التفاوض على الراتب. بإمكانك أن تسأل عن ميزانية الشركة لوظيفتك أو أن تنهي النقاش قائلا إنك لا تتوقع أقل من سعر السوق لهذا المسمى الوظيفي.

  • كم تخطط أن تبقى معنا في الشركة؟


لا يعتبر هذا سؤال عابر بالنسبة لـ أسئلة الإنترفيو، بل يسعى هذا السؤال لمعرفة ما إذا كان الشخص يريد الوظيفة فقط لإضافتها إلى سيرته الذاتية، أو أنه فعلاً ملتزمٌ في أداء واجباته، وبناءً عليه إياك وأن تحدد فترة معينة، فتقول سنة، أو سنتَين أو خمساً، طالما أن العمل يناسبك، كل ما عليك فعله، هو أن تخبرهم بأنك مع الشركة قلباً وقالباً إلى أن تتحقق أهدافها التي تم قبولك لتساهم في تحقيقها وتطويرها شيئاً فشيئاً.

  • ما رأيك إذا قلتُ لك، أنك أخفقت في هذه المقابلة؟

يا عزيزي هذا السؤال يقيس مدى ثباتك الإنفعالي، وسرعة بديهتك، ولكن الإجابة عليه أمر في غاية البساطة، كل ما عليك فعله هو الإبتسام في هدوء والإعراب عن سعادتك بإتاحة الفرصة لك لإجراء هذه المقابلة من ضمن عشرات المتقدمين، وأنك تود أن تتعرف على الأسباب التي أدت لإخفاقك، من أجل تفاديها في المرات المقبلة.

  • هل لديك أي أسئلة ترغب في طرحها؟

أنت تسأل! إذاً أنت مهتم! طرحك للأسئلة في الإنترفيو، يبرز مدى اهتمامك بالوظيفة ورغبتك في الحصول عليها، لذا قم بتوجيه الأسئلة التي تظهر معلوماتك عن الشركة أو الوظيفة، وأنك تخطط لمستقبل في هذه الشركة وأنك متعطش للتعلم والاستفادة من كافة الفرص التي تقدمها الشركة.
قم بالسؤال عن ثقافة الشركة وقيمها، عن قصص نجاح من سبقك في هذا المنصب وعن كيفية الترقي ومستقبلك الوظيفي داخل الشركة.

تريد تعلم المزيد؟ اشترك في مدونة جوبزيلا للحصول على المزيد من أسئلة الإنترفيو الصعبة وكيفية إدارة مقابلات العمل بنجاح.

In this article
  • Uncategorized

Join Conversation