المزايا المتعددة لحضور كورسات إونلاين أو التعلم عبر شبكة الإنترنت

3449

حينما تنظر الى شبكات التواصل الإجتماعي ألا ترى الألاف من الإعلانات عن كورسات وجلسات تدريبية تريد حضورها ولكن وقتك وميزانيتك لا يسمحان؟ أو ربما لا تثق في الشركة التي تقدم هذا الكورس التعليمي؟ هنا تأتي المزايا المتعددة الرائعة لحضور كورسات إونلاين أو البدء في التعلم عبر شبكة الإنترنت، وكلها مزايا تجدها أيضاَ مع محرك بحث جوبزيلا المجاني للكورسات التعليمية والتدريبية.

1- المصروفات أقل بكثير

الكورسات إونلاين أرخص بطبيعة الحال وهذا هو السبب: لا توجد مصروفات للإنتقال أو الكتب الدراسية أو الوجبات الخفيفة. بإمكانك أن تجد كورسات مجانية أيضاَ خاصة على جوبزيلا. الكورسات المجانية قد تساعدك في إكتساب مهارات أو تعلم قدرات جديدة أو حتى الحصول على درجة تعليمية بدون تكلفة.

2- الإختيار متاح بين ألاف المواد

من شهادة جامعية مدتها 4 سنوات الى كورس مدته 4 ساعات، الإختيارات لا تنتهي في الكورسات على شبكة الإنترنت. من شهادة أو دبلومة تحتاجها في عملك الى الدكتوراه في مادة تخصصك، أمامك الكثير والكثير لتختار من بينه.

3- عامل الراحة

تخيل دراستك لكورس متقدم جدا وانت ترتدي ثياب المنزل في الثالثة صباحاَ، هذا هو حجم الراحة المتاحة أمامك حينما تختر الدراسة عبر شبكة الإنترنت. كل مواد الكورس تصلك إلكترونياَ مما يتيح لك دراستها والإطلاع عليها وإستكمال الواجبات والمشروعات المطلوب تقديمها ثم إرسالها إلكترونياَ ايضاَ، الإمر بهذه البساطة. لن تحتاج للقلق بشأن وظيفتك أو حياتك الإجتماعية أو حياتك العائلية: بإمكانك تقسيم وقتك بصورة واقعية مريحة دون الحاجة للترحال على الإطلاق لموقع الكورس.

4- تقدم في مجال عملك

بإمكانك إنهاء درجة تعليمية كاملة وأنت تعمل دوام كامل، الكورسات إونلاين أو عبر شبكة الإنترنت تساعدك أيضاَ في ملء الفراغات الموجودة وسط سيرتك الذاتية إذا كنت لا تعمل. مما يظهر مدى طموحك وإستعدادك للتعلم الدائم ومواجهة التحديات سواء مع مديرك الحالي أو مديرك المستقبلي. من المهم ان تحافظ على طموحك طوال الوقت.

5- القدرة على التركيز

اذا كنت تفقد تركيزك بسرعة وسط المجموعات أو تشعر بإنك تجد راحتك بعيداَ عن التجمعات، الكورسات إونلاين تساعدك على التخلص على فكرة التواصل وسط الفصل التي تخيفك. كما تساعدك على التركيز في المواد التي تدرسها بصورة أكثر فعالية مما يعني إتمام المهمة دون مخاوف، قلق أو توتر.

6- الطريقة المثلى لتغيير إتجاهك العملي

اذا كنت تريد تغيير إتجاهك الوظيفي ولكنك بحاجة لدرجة تعليمية معينة قبل القيام بهذه الخطوة فبإمكانك الحصول على هذه الدرجة عبر شبكة الإنترنت دون الإستقالة من وظيفتك الحالية. بإمكانك ببساطة دراسة كل ما تريد دراسته دون أن تخسر مورد رزقك مؤقتاَ. وحينما يأتي الوقت لتغيير إتجاهك العملي، لا توجد أي فجوات في سيرتك الذاتية ولم تخسر مورد دخلك الأساسي للحظة.

7- لا داع للإستعجال بعد اليوم

هل تذكر أيام الدراسة الجامعية حينما كان من الضروري أن تحضر كافة المحاضرات والحصص بصرف النظر عن حالة الجو والطرق وإلا ستخسر درجاتك؟ لا داع للقلق من هذا الأمر اذا إخترت التعلم عن طريق شبكة الإنترنت لإنه بصرف النظر عن حالة الجو لن تكون مضطراَ للخروج الى مكان فعلي لحضور الدورة التعليمية.

هل تعلم إنه بإمكانك الحصول على هذه المزايا المتعددة عبر جوبزيلا مجاناَ، أول موقع مجمع لكل الكورسات من كافة أنحاء العالم؟ بإمكانك الوصول الى مئات بل ملايين الكورسات المجانية والكورسات إونلاين بضغطة واحدة. غير حياتك العملية والعلمية اليوم

In this article

Join Conversation