الدروس المستفادة من نصر 6 أكتوبر 1973

20212
20212

في الذكرى الثانية والاربعين لنصر السادس من إكتوبر، لا يسعنا إلا الفخر بكوننا شركة مصرية عربية. وكشركة مصرية، تشعر جوبزيلا أن هناك الكثير من الدروس المستفادة التي يمكن تعلمها من هذا النصر للشركات والمهنيين سواء.

الدرس الاول: الالتزام

مؤسسة كبيرة كاملة إلتزمت لسبع سنوات بقرار إعادة بناء بنيتها التحتية وتمرين أفرادها ورسم خطة عسكرية موسعة في نفس الوقت الذي كانت القوات المصرية فيه تدخل في معارك يومية مع جيش العدو. وصلت روح الإلتزام في مصر الى درجة مرتفعة لدرجة صدور تقارير مؤخراَ عن أن كافة العاملين بالجيش كانوا يتقاضون نصف راتبهم لمدة سبع سنوات دون أدنى إعتراض دعما لإلتزام مصر ببناء جيشها.

الدرس المستفاد: إذا التزمت أنت وفريق عملك بالوصول الى هدف معين فمن المرجح أنكم ستصلون الى هدفكم بصرف النظر عن المعوقات. لا تنس فقط أن تُبق روح الفريق المعنوية عالية دوماَ.

الدرس الثاني: الإصرار

يُعتقد أن مصر خسرت مئات الألاف من الشهداء من الجنود بين 1967 و 1973. لكن الدولة المصرية أصرت على الحرب وإستعادة الارض المحتلة برغم الإقتصاد الضعيف وقتها. أصر المصريون على هدفهم وشاركوا في معارك يومية لمدة سبع سنوات تقريبا (ما يعرف بحرب الإستنزاف). تناسى المصريون إحتياجاتهم الشخصية في سبيل إحتياجات وأهداف الدولة.

الدرس المستفاد: اذا كانت شركتك تمر بمرحلة سيئة والعاملون غير قادرين على رؤية الصورة الأكبر. إدعمهم وكُن صريحاَ معهم ليصروا معك الى الوصول الى الهدف الأعظم. أحياناَ الإلهام هو الطريق الأوحد الى الإصرار.

الدرس الثالث: العمل في إطار ميزانية محدودة

جاءت نكسة 1967 في وقت كان الإقتصاد المصري يعاني فيه بعد عقود من الإحتلال البريطاني، مما يعني أن الجيش لم يكن قادراَ مادياَ على إعادة بناء نفسه من الصفر بعد هزيمة 1967. ولكن بميزانية محدودة وعدم وجود أي دعم مالي تقريباَ، أعاد الجيش المصري بناء نفسه في سنوات قليلة برغم إشتراكه يومياَ في حرب الإستنزاف.

الدرس المستفاد: إن كنت بحاجة لإستخدام موارد شركتك المحدودة والإعتماد عليها فقط في التوسع أو إعادة بناء وتصميم الشركة، لا تنس الحكمة الذهبية: لا تضع الأمور الأكثر أهمية تحت رحمة الأمور الأقل أهمية.

الدرس الرابع: التكاتف

من الفنانين أمثال أم كلثوم وعبد الحليم حافظ المتبرعين بنقودهم ومجهودهم لدعم الدولة المصرية الى المصريين الأقل حظاَ الذين تبرعوا بدخلهم اليومي أحياناَ لدعم المجهود الحربي، تكاتف المصريون لدفع الدولة لإستعادة أرضها المحتلة.

الدرس المستفاد: اذا كنت تمر بفترة صعبة في حياتك، أطلب المساعدة وأعترف بأخطائك وفشلك. ستنبهر بتكاتف زملائك معك أثناء هذه الفترة الصعبة وسيخرج الفريق أكثر تماسكاَ ودعماَ لكل أعضائه.

الدرس الخامس: السرية

كانت هجمة السادس من أكتوبر مفاجأة للعالم بأكمله خاصة أن التقارير المخباراتية في العامين السابقين كانت تؤكد أن الجيش المصري لا يعتزم الدخول في معركة كبرى. كانت الخطة المصرية تنفذ بدقة وبمنتهى السرية طوال الوقت مما جعل عنصر المفاجأة من أهم أسباب النصر.

الدرس المستفاد: اذا كانت شركتك تستعد لتوسع مفاجيء أو لإطلاق منتج جديد، لابد من السرية. لا تريد بالطبع أن يكون كل منافس لك على علم بما تعتزم فعله. الحفاظ على السرية يحافظ على تميز شركتك في السوق.

الدرس السادس: التخطيط

يُقال أن حرب 1973 كانت مُخططة منذ عام 1970. مما يعني أن التخطيط الممنهج والتواصل كانا مستمرين بصورة يومية، الفكرة كانت إنتظار اللحظة المثلى للهجوم.

الدرس المستفاد: حينما تُخطط للمرحلة القادمة لشركتك، خُذ وقتك في إستكشاف كافة الإختيارات المتاحة أمامك بالاضافة الى أليات السوق وتوجهاته وقدرات شركتك وقدرات العاملين. العجلة دون التخطيط السليم لم تُفد أي شركة أبداَ.

الدرس السابع: وضع إستراتيجية كاملة

لم يكن الأمر متعلقاَ بإستعادة مصر لإرضها المحتلة فقط. فقد وضعت مصر إستراتيجية كاملة على مدار سنوات مع سوريا والإتحاد السوفيتي ودول الخليج. أدارت مصر الحرب المفاجئة بإستراتيجية حددت دور كل دولة وكل مؤسسة. هذا هو تعريف الإستراتيجية السياسية المثلى.

الدرس المستفاد: حدد إستراتيجيتك وإتفق عليها مع فريقك وشركاء شركتك. حتى لو أتت فرصة جيدة للشركة ولكنها لا تتوائم مع إستراتيجية شركتك قد لا تكون بحاجة اليها. إلتزم بالاستراتيجية وخطة الخمس السنوات المقبلة.

الدروس

عالم الإعمال قد يكون شبيهاَ بساحة الحرب إحياناَ وبينما من الحقيقي أن الكل مباح في الحرب والحب إلا أنك بحاجة للإستفادة من خبرات الأخرين للتقدم في عملك وتطوير شركتك.

نهنئك بالذكرى الثانية والأربعين لنصر السادس من أكتوبر.

لا تنس الإشتراك في مدونة جوبزيلا لمتابعة أهم وأحدث نصائح العمل وتطوير الأعمال لتكن دوماَ الافضل في مجالك.

إقرأ هذا المقال أيضا باللغة: الإنجليزية

في هذه المقالة

شارك برأيك